مرحبا بك عزيزي الزائر. يتوجب عليك [ التسجيل ] حتى تتمكن من رؤية المواضيع بالمنتدى ، تُشرفنا إطلالتك على المنتدى ونتمنى أن تكون أحد أسرة هذا المنتدى .


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
 

 

 

 >>> حل مشكلة التحميل من موقع الرايبد شير RapidShare>>> الأربعاء 18 مارس 2015 - 21:50 من طرفمودي >>> هل تريد معرفة كم مخالفة مرورية مسجلة عليك ؟>>> الإثنين 30 ديسمبر 2013 - 8:11 من طرفسلطان-ا-م >>> Windows XP Service Pack 3 Arabic>>> السبت 1 يونيو 2013 - 15:25 من طرفمودي >>> ممكن برنامج اليولد فيديو 11 مع التعريب>>> الإثنين 4 فبراير 2013 - 13:32 من طرفمودي >>> ابي احلى ترحيب في الدوونياا>>> الأربعاء 16 يناير 2013 - 20:41 من طرفمودي >>> ستايل ـ رمضان خير الشهور>>> الثلاثاء 17 يوليو 2012 - 22:46 من طرفمودي >>> ستايل [ رمـضان ـ روحانيات ]>>> السبت 14 يوليو 2012 - 16:56 من طرفميدو الفرا >>> أفكار سهلة جداً للصدقة الجارية>>> السبت 14 يوليو 2012 - 16:54 من طرفميدو الفرا >>> كيف نحمي اطفالنا من المشاكل النفسية >>> الجمعة 13 يوليو 2012 - 11:58 من طرفالسنيورة >>> [ طيفكـ ملكني ] .. وصرت باسمكـ انادي >>> الخميس 12 يوليو 2012 - 6:57 من طرفالسنيورة

 

 

شاطر | 
 

 قصة قمة في الروعة الكوخ المحترق ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الرومنسيه
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar
انثى مـشـاركـاتي : 158

المهنـة : جامعي

الإقامة : أختر مكان إقامتك

مزاجي ؟ : مندهش

دعائك اليوم : دعاء-6

نقاط : 45

السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

إضافاتي
:

إستغفار:


مُساهمةموضوع: قصة قمة في الروعة الكوخ المحترق ....   الأحد 30 نوفمبر 2008 - 18:59

:bsm:


:salam:


هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها..

ونجا بعض الركاب..

منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به

حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة

ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه،

حتى سقط على ركبتيه و طلب من الله المعونة والمساعدة

و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.

مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر

و ما يصطاده من أرانب،و يشرب من جدول مياه قريب و ينام فى كوخ صغير

بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار .

و ذات يوم، أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلا ريثما ينضج طعامه

الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة،

و لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها .

فأخذ يصرخ:

لماذا يا رب؟ ... حتى الكوخ احترق،

لم يعد يتبقى لي شئ في هذه الدنيا و أنا غريب في هذا المكان،

والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه..

لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتى علىّ ؟!! "

و نام الرجل من الحزن و هو جوعان،

و لكن فى الصباح كانت هناك مفاجأة فى انتظاره

إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه .

أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه

فأجابوه :

" لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ !!! "

فسبحان من علِم بحاله ورآ مكانه..

سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم ..


*إذا ساءت ظروفك فلا تخف ..

فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به

وعندما يحترق كوخك.. اعلم أن الله

يسعى لإنقاذك .. بالوسلية التي يختارها لك

ولكن... أصبر.... أصبر... أصبر...



اعجبتني فاحببت أنقلها لكم...
[/center]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مودي
المدير العام
المدير العام
avatar
ذكر مـشـاركـاتي : 1042

المهنـة : موظف

الإقامة : السعودية

مزاجي ؟ : عادي

دعائك اليوم : دعاء-1

نقاط : 616

السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 25/05/2008

إضافاتي
:

إستغفار:


http://m-mode-f.ba7r.org
مُساهمةموضوع: رد: قصة قمة في الروعة الكوخ المحترق ....   الإثنين 1 ديسمبر 2008 - 14:31


سلم أقتناءك أختي العزيزة الرومنسيه

سبحان الله خبير بعباده

حينما نقرأ القرآن نجد أكثر الآيات ترد فيها " بشرى لصابرين "

فقط ربنا يريد أن نصبر ، ومن يتوكل على الله فهو حسبه

ما أجمل القصص التي فيها مواعظ وخصوصاً ما يكثر فيها " الحِكم "


دمتي برعاية الله وحفظه



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

❤ لولا أن حبك غذء روحي ،،، ما كنت أنا للحين حي ❤
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصة قمة في الروعة الكوخ المحترق ....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الروضة الأدبية :: لغتنا العربية :: فصل الخطاب-
انتقل الى: